common:navbar-cta
تنزيل التطبيقمدونةالميزاتالتسعيرالدعمتسجيل الدخول

وتتمثل العوامل المحركة الرئيسية للبحوث المائية في التحديات البيئية والاجتماعية والاقتصادية العالمية التي حددتها السلطات فوق الوطنية مثل منظمة الأغذية والزراعة (FAO) التابعة للأمم المتحدة (DESA 2015) التي تدعو إلى إنتاج غذائي مستدام ومستقر تعزز الحاجة إلى وحلول محسنة لإنتاج الأغذية واستهلاكها «(1) (Junge et al. 2017؛ Konig et al. 2016). وهناك اعتراف متزايد بأن أنماط الإنتاج الزراعية الحالية تسبب الاستهلاك المفرط للموارد البيئية، وتعتمد على الوقود الأحفوري النادر والمكلف بشكل متزايد، وتزيد من حدة التلوث البيئي وتسهم في نهاية المطاف في تغير المناخ (بيرسون 2007). في عصرنا «الذروة - كل شيء» (كوهين 2012)، يظهر «العمل كالمعتاد» لنظامنا الغذائي على خلاف مع مستقبل مستدام وعادل لتوفير الغذاء (فيشر وآخرون 2007). وهناك حاجة ماسة إلى ثورة في النظام الغذائي (كيرز وآخرون 2008؛ فولي وآخرون 2011)، وكالفصول الافتتاحية (الفصول 1 و 2) من هذا يشهد الكتاب, التكنولوجيا أكوابونيكش يظهر الكثير من الوعد. توفر الأنظمة المغلقة للأكوابونيكش تقارب مغرية بشكل خاص بين القرارات المحتملة التي يمكن أن تسهم في مستقبل أكثر استدامة (كوميفيس ورانكا 2015). ولكن، نحن نسأل، ما هو نوع المستقبل المستدام الذي يمكن أن تسهم به البحوث المائية وتكنولوجيا أكوابونيكش؟ في هذا الفصل، نأخذ خطوة إلى الوراء للنظر في طموحات أبحاثنا ووظائف التكنولوجيا لدينا.

في هذا الفصل، نضع الأبحاث المائية الحالية ضمن التحولات الواسعة النطاق للتوقعات التي تحدث عبر العلوم وخارجها بسبب الإشكالية التي أصبحت تعرف باسم «الأنثروبوسين» (Crutzen and Stoermer 2000b). وقد أصبح مفهوم الأنثروبوسين، الذي يمتد إلى ما بعد حدود تركيبته الجيولوجية الأصلية (لوريمر 2017)، ما لا يقل عن «السرد الرئيسي لعصرنا» (هاميلتون وآخرون 2015). إنه يمثل إدراكاً عاجلاً يتطلب طرح أسئلة عميقة حول الطريقة التي ينظم بها المجتمع ويتصل بالعالم، بما في ذلك طريقة عمل أبحاثنا (كاستري 2015). ومع ذلك، حتى الآن، تم تهميش المفهوم إلى حد كبير في الأدب المائي. يقدم هذا الفصل الأنثروبوسين كإطار مرجعي إلزامي يجب الاعتراف به لأي جهد متضافر من أجل تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة في المستقبل.

نحن نناقش كيف أن الأنثروبوسين يقلق بعض المبادئ الرئيسية التي ترتكز على التقارب التقليدي للثورة الخضراء (ستينجر 2018) وكيف يجلب ذلك التحديات والفرص للبحث المائي. Aquaponics هو ابتكار يعد بالإسهام بشكل كبير في متطلبات الاستدامة والأمن الغذائي. ولكن هذا المجال الناشئ في مرحلة مبكرة تتميز بالموارد المحدودة، وعدم اليقين في السوق، والمقاومة المؤسسية مع مخاطر عالية من الفشل وقصص نجاح قليلة - بيئة الابتكار حيث يسود الضجيج على النتائج المثبتة (König et al. 2018). ونقترح أن يتسم هذا الوضع بتفاؤل تقني في غير محله لا يفضي إلى التحولات العميقة نحو الاستدامة التي يحتاجها نظامنا الغذائي.

وبالنظر إلى ذلك، نشعر أن مجتمع أبحاث الأحياء المائية له دور مهم في تطوير هذه التكنولوجيا في المستقبل. نقترح إعادة تركيز البحوث المائية حول المتطلبات الرئيسية لنظامنا الغذائي - الاستدامة والأمن الغذائي. وتستلزم هذه المهمة أن ننظر بشكل أكثر شمولية في طبيعة الاستدامة، ولذا فإننا نستفيد من الرؤى المستقاة من مجالات علوم الاستدامة وعلوم العلوم والتكنولوجيا والابتكار. وتلزم معالجة الاستدامة في الأنثروبوسين الحاجة إلى الاهتمام على نحو أكثر شمولية بالأبعاد البيوفيزيائية والاجتماعية والاقتصادية والقانونية والأخلاقية المتفاعلة التي تتعدى على النظم المائية (جيلز 2011). و هذه ليست مهمة صغيرة تفرض مطالب كبيرة على الطريقة التي ننتج بها المعرفة و نستخدمها. لهذا السبب نناقش الحاجة إلى تطوير ما نسميه «معرفة الاستدامة الحرجة» لأكوابونيكش، وإعطاء مؤشرات للطرق الممكنة للمضي قدما، والتي تشمل (1) توسيع نطاق البحوث المائية في مجال بحثي متعدد التخصصات، (2) فتح البحوث للوصول إلى النهج التشاركية في العالم الحقيقي (3) اتباع نهج موجه نحو إيجاد الحلول لتحقيق نتائج الاستدامة و الأمن الغذائي.


Aquaponics Food Production Systems

Loading...

ابق على اطلاع على أحدث تقنيات الزراعة الأحيومائية Aquaponic

الشركة

  • فريقنا
  • المنتدى
  • الإعلام
  • مدونة
  • برنامج الإحالة
  • سياسة الخصوصية
  • شروط الخدمة

حقوق النشر © 2019 Aquaponics AI. كل الحقوق محفوظة.